تعافي الإنتاج الليبي «يجبر» أسعار النفط على الانخفاض

تراجعت أسعار النفط اليوم بفعل مخاوف من تعطل شحنات النفط من وإلى الولايات المتحدة بسبب الإعصار إرما في منطقة الكاريبي، إضافة إلى بدء تعافي الإنتاج الليبي بعد فترة اضطرابات.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط 14 سنتًا إلى 49.02 دولار للبرميل، لكنه ما زال بالقرب من أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع بلغه في الجلسة السابقة، بحسب «رويترز».

وتراجع خام برنت في العقود الآجلة 26 سنتًا إلى 53.94 دولار للبرميل على الرغم من أنه ما زال قريبًا من المستويات المرتفعة التي بلغها في مايو ووصل لها في الجلسة السابقة.

حقل الشرارة أكبر حقل نفطي في ليبيا يستأنف الإنتاج تدريجيًا الأربعاء، بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب

وقالت مصادر ليبية في قطاع النفط لـ«رويترز» إن حقل الشرارة أكبر حقل نفطي في ليبيا استأنف الإنتاج تدريجيًا الأربعاء، بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب.

وقال مصدر بالحقل: «بدأنا العمل توًا، بشكل تدريجي»، مضيفًا أن من المرجح أن يصل الإنتاج إلى المستويات المعتادة خلال ثلاثة إلى أربعة أيام.

وكان الحقل ينتج نحو 280 ألف برميل يوميًا حتى اضطر للإغلاق نظرًا لتعطل خط أنابيب في 19 أغسطس.

وجرى إنهاء الإغلاق اليوم عند صمام بالقرب من مدينة الزنتان غرب البلاد، في خط الأنابيب الواصل من الحقل إلى مرفأ الزاوية المطل على ساحل البحر المتوسط في ليبيا.

وقال المصدر في الحقل إنه كانت هناك حاجة لإجراء بعض أعمال الصيانة مع استئناف الإنتاج، وإن الإغلاق تسبب في بعض الضرر.

وقال مصدر ثانٍ إن الإنتاج قد يستأنف بسرعة بمجرد الانتهاء من عمليات الفحص، لافتًا إلى أن ”الضخ غالبًا ما يبدأ بعدما يجرون بعض الاختبارات للتأكد من السلامة“.

واستأنف حقل الشرارة الإنتاج في ديسمبر بعد إغلاق خط أنابيب لعامين، وكان مهمًا لتعافي إنتاج ليبيا النفطي ليصل إلى مليون برميل يوميًا، وهو مستوى يعادل ثلاثة أمثال ما كان عليه في منتصف العام 2016.

المزيد من بوابة الوسط