البرعصي يؤكد تسلم الشرطة العسكرية بوابة قويرة المال شمال سبها

أكد آمر منطقة سبها العسكرية، التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء رمضان عطية الله البرعصي، اليوم الأربعاء، تسلم الشرطة العسكرية بوابة قويرة المال شمال مدينة سبها.

وقال البرعصي لـ«بوابة الوسط»: «بناء على تعليماتنا تسلمت الشرطة العسكرية بسبها زمام الأمور ببوابة قويرة المال شمال مدينة سبها، وهي الرابطة بين منطقتي سبها والجفرة».

وأوضح البرعصي أن عملية تسليم البوابة للشرطة العسكرية جرت بحضور مدير أمن بسبها ورئيس الشرطة العسكرية وآمر اللواء12 مجحفل، مضيفًا: «سنعمل على زيادة تأمين بقية البوابات والتمركزات مثل المحروقة والبوانيس وتمنهنت وغيرها من النقاط التي تفصل بين مدن الجنوب؛ لزيادة ودعم عمليات التأمين والانتشار في مناطق الجنوب بناء على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الليبية».

وأشار إلى أن المنطقة الجنوبية «تعتبر من المناطق الصعبة، حيث يكثر فيها التهريب بأنواعه والعصابات المسلحة التي تهدد حياة المدنيين والقادمين من أقصى الجنوب» لافتًا إلى أن «أغلبهم استغلوا الفراغ الحاصل في ليبيا وعدم وجود قوة تنازعهم بين مناطق الجنوب».

وأكد آمر منطقة سبها العسكرية، أن القوات المسلحة «كانت لهم بالمرصاد، وستعمل على دحرهم، وسنطهِّر الجنوب من العصابات الإجرامية والخارجة عن القانون ولن يسود إلا القانون وبعدها سينعم الجميع بالحياة الكريمة والهادئة».

وأثنى البرعصي على جهود القبائل والحكماء «الذين يتواصلون مع منطقة سبها العسكرية وهدفهم مصلحة الوطن وحماية مقدراته من تلك العصابات التي لا تريد للمؤسسة العسكرية أن تقوم، وتحاول جاهدة كبح جماحها عن طريق بعض المندسين والخونة» مشيدًا بدور ضباط وضباط صف وجنود منطقة سبها العسكرية.

المزيد من بوابة الوسط