مسؤول محلي إيطالي يدعو لإقامة علاقات توأمة مع المدن الليبية

دعا مسؤول محلي إيطالي إلى إقامة علاقات توأمة مع المدن الليبية، وتقديم المساعدات الميدانية لها في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، وفق ما نقلته، اليوم الأربعاء، وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» التي أشارت إلى أن «ليبيا بلد مرور للمهاجرين فقط».

وقال عمدة مدينة بيتراسانتا (شمال وسط إيطاليا)، ماسيمو مالّينيي، إن مدينته «مستعدة للتوأمة مع إحدى مدن ليبيا لتقديم الدعم والاستثمار، بهدف خلق الظروف الملائمة لعيش المهاجرين في بلدانهم وتجنب أن يتحول البؤس واليأس إلى قوارب هجرة تحمل أشخاصًا يفرون نحو السواحل الأوروبية للبحر المتوسط».

ووفق «آكي» فإن العمدة المنتمي إلى حزب «فورتسا إيطاليا»، أكد قائلاً: «لقد طُلب منّا مد يد العون لمشروع لمساعدة المهاجرين في أوطانهم، وبيتراسانتا مستعدة للقيام بدورها»، موضحًا: «منذ أربع سنوات وأنا أقول إنه ينبغي مساعدة المهاجرين في بلدانهم من خلال مشروع جاد، هيكلي ومنظم، لكن الحل وصل في وقت متأخر جدًّا كالمعتاد»، منوهًا «فالسياسة الوطنية نسيت وضع المنبه».

وأردف قائلاً: «لقد داست الحكومة على حقوق المواطنين الإيطاليين من خلال فتح أبواب البلاد والبلديات دون معيار أو قواعد، لتجبرها على استيعاب العشرات من المهاجرين»، معتبرًا أن هذا «ليس استقبالاً أو تضامنًا»، بل «لا يتم بهذا الشكل إلا تغذية الحرب بين اليائسين»، وفق ما نقلته «آكي».

وأشار مالينيي إلى أنه «لا توجد عنصرية هنا، لكن التدفقات من أفريقيا في السنوات الأخيرة خلقت تعايشًا غير مستقر مع المهاجرين من خلال إثارة التعصب والصراعات».

المزيد من بوابة الوسط