رئيس منظمة التعاون والإغاثة: احتقان كبير داخل مدينة صبراتة

قال رئيس منظمة التعاون والإغاثة العالمية المهتمة بالهجرة غير الشرعية، جمال المبروك، إن موضوع «تكليف كتيبة أنس الدباشي للحد من الهجرة غير الشرعية نتج عنه احتقان كبير داخل مدينة صبراتة».

وقال جمال المبروك لوكالة «آكي الإيطالية للأنباء» الاثنين: «نسبة أعداد المهاجرين الذين يمرون عبر مدينة صبراتة يصل إلى نسبة 80%، وهذا يبدو أن الحكومة تعاونت مع إيطاليا في احتواء الكتيبة لأغراض سياسية وأغراض أخرى لإيقاف الهجرة بأي وسيلة، وأن هذه الأشياء مشبوهة ومخالفة للأعراف والقوانين ويمنع التعامل مع شبكات التهريب».

كما أوضح المبروك قائلاً: «إن مراكز الاحتجاز في ليبيا في وضعية غير صحيحة وغير مجهزة لإيواء البشر، وهي تحتاج إلى دعم كبير جدًا، وتعاني تدني مستوى الخدمات بمختلف الأشكال، ومن مسؤولية المجتمع الدولي أن يدعم الحكومة».

وأشار المبروك: «إن ليبيا ضحية الهجرة ومتضررة لأنها بلد العبور، ولا بد للمنظمات أن تتعاون للحد من الهجرة غير الشرعية، وهناك قصور أيضًا من ناحية منظومة التشريعات القانونية في ليبيا لمعالجة الهجرة غير الشرعية».