عقيلة صالح ولودريان يستعجلان تطبيق اتفاق باريس

قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي بوعلوية المريمي إن رئيس المجلس عقيلة صالح ووزير الخارجية الفرنسي طالبا بالتعجل في تطبيق ما جاء في اتفاق باريس الموقع بين كل من القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والذي جرى إعلانه في باريس يوم 25 يوليو الماضي، لاستقرار الوضع في ليبيا.

ووصل، مساء اليوم الاثنين، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إلى مدينة طبرق شرق البلاد، قادمًا من مدينة بنغازي، للقاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، على رأس وفد ضم السفيرة الفرنسية لدى ليبيا بريجيت كرومي وعدد من المستشاريين السياسيين بوزارة الخارجية الفرنسية.

وفور وصوله عقد لودريان اجتماعًا مع عقيلة صالح بحضور الوفد المرافق له، جرى خلاله بحث الأزمة الليبية وجهود الوساطة الفرنسية للوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في البيضاء عن المريمي.

وقبل لقائه مع رئيس مجلس النواب التقى وزير الخارجية الفرنسي كلا من المشير خليفة حفتر في بنغازي والتجمع السياسي والمجلس البلدي وعددًا من القادة العسكريين والأمنيين في مدينة مصراتة، ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي والمفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي محمد الطاهر سيالة والمفوض بوزارة الداخلية العارف الخوجة في العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط