«رئيس عسكري صبراتة»: حكومة الوفاق لم تؤكد دعم أي كتيبة لمكافحة التهريب

قال رئيس المجلس العسكري في صبراتة طاهر الغرابلي إن حكومة الوفاق لم تؤكد إلى الآن دعم أي كتيبة في مدينة صبراتة لمكافحة التهريب أو الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن «من يكافح التهريب اليوم هو من كان يهرب في السابق».

ونقلت وكالة «آكي الإيطالية للأنباء» عن طاهر الغرابلي قوله: «إن الاتفاق الحقيقي هو بين كتائب في صبراتة والحكومة الإيطالية فقط، للتقليل من الهجرة وهو أمر خطير جدًا».

وخلص الغرابلي إلى القول: «من وجهة نظري، لابد لحكومة الوفاق أن تتفق مع جهاز الهجرة غير الشرعية في المنطقة وأن يتم دعمه بدلاً من الاتفاق مع المهربين».

وكشف مسؤولون أمنيون في ليبيا أن «حكومة الوفاق الوطني في طرابلس برئاسة فائز السراج دفعت أموالاً إلى كتائب مسلحة متورطة في أنشطة التهريب لمنع المهاجرين من عبور البحر المتوسط إلى أوروبا وذلك بموجب اتفاق تدعمه إيطاليا».

وقالت المصادر إلى وكالة «أسوشيتد برس» إن «تراجع أعداد المهاجرين خلال شهري يوليو وأغسطس يرجع إلى اتفاق عُقد مع اثنين من المجموعات المسلحة الرئيسية في مدينة صبراتة، هما ميليشا (العمو) - المعروفة باسم (كتيبة الشهيد أنس الدباشي)- و(كتيبة 48)، والمجموعتين بقيادة أخوين من عائلة الدباشي».

وقالت «أسوشيتد برس» إن خمسة من مسؤولي الأمن ونشطاء في مدينة صبراتة أكدوا أن «كتيبة الشهيد أنس الدباشي» و«كتيبة 48» هما المسؤولان الرئيسيان عن أنشطة تهريب المهاجرين. ووصف أحد المصادر الأخوين الدباشي بـ«ملوك تهريب المهاجرين» في صبراتة.