الشركات الكورية تستأنف مشاريعها المتوقفة في ليبيا

افتتح نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق أحمد معيتيق، اليوم الإثنين، في العاصمة الكورية الجنوبية (سول)، مؤتمر «التعاون العالمي للبنية التحتية 2017» في دورته الخامسة، بدعوة من الحكومة الكورية، حيث أعلن خلال المؤتمر استئناف الشركات الكورية مشاريعها المتوقف في ليبيا.

وألقى معيتيق كلمة في الجلسة الافتتاحية أثنى خلالها على جهود كوريا للتعاون مع ليبيا التي أثمرت عن زيارة الوفد الكوري إلى طرابلس بعد مرور أكثر من عامين، حفاظًا على العلاقة بين البلدين.

وأكد أن حضوره المؤتمر رفقة وفد لممثلي عدد من الوزارات يأتي لفتح آفاق التعاون بين البلدين الصديقين، مبينًا أنه ومنذ العام 2011 أخذت السياسة الجانب الأكبر في حل مشاكل ليبيا وأُهمل الاقتصاد في الوقت الذي لا تنجح فيه الحلول السياسية دون خطط انتعاش اقتصادي.

وفي السياق نفسه، أكد معيتيق وجود بعض العقبات التي تواجه عمل الحكومة التي يتم العمل للتغلب عليها، وأن الحكومة بحاجة إلى الدعم الكوري من أجل تحقيق الانتعاش الاقتصادي الذي نطمح إليه. وأوضح أن حكومة الوفاق الوطني تعطي أولوية خاصة لتحسين الوضع الاقتصادي وإصلاح الأضرار في قطاعات البنية التحتية المتضررة في المدن التي وقعت فيها مواجهات عسكرية، وإعادة تفعيل مشاريع البنية التحتية المتوقفة، وفقًا للإمكانات المتاحة.

وقال إن حضور المؤتمر سيكون بداية جديدة لشراكة ليبية كورية، متابعًا: «نحن على ثقة بأن بلادنا سوق تزدهر من خلال التعاون معكم» كما عقد معيتيق، في الختام، مؤتمرًا صحفيًّا رحب فيه بعودة الشركات الكورية إلى ليبيا لاستئناف المشاريع المتوقفة.

وضم الوفد الليبي، بجانب معيتيق خلال الزيارة، وزير الاقتصاد ووكيلي وزارتي المواصلات والخارجية، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء.

المزيد من بوابة الوسط