الجزائر تنشر 3 آلاف جندي إضافي على حدودها مع ليبيا

أرسلت السلطات الجزائرية تعزيزات عسكرية إضافية تقدر بنحو ثلاثة آلاف جندي، إلى المناطق الحدودية القريبة من ليبيا، عملاً بمخطط أمني جديد لمنع احتمال تسلل متطرفين.

وحسب جريدة «البلاد» الجزائرية، اليوم الاثنين، فإن قيادة الأركان الجزائرية عمدت إلى نشر تجهيزات متطورة لمراقبة الحدود لصد احتمالات تسلل متطرفين من ليبيا، التي تشهد موجة عنف واقتتال.

ووجَّهت قيادة الجيش الجزائري إلى الحدود الجنوبية اللصيقة مع ليبيا، تعليمات بتكثيف الدوريات الأمنية والمراقبة والحراسة ومضاعفة نقاط التفتيش على الحدود، إلى جانب تكثيف الطلعات الجوية عبر العديد من المحاور والمسالك الصحراوية.

وبدأت هيئة أركان الجيش خلال الساعات الماضية العمل بمخطط أمني جديد لتشديد المراقبة على الحدود المشتركة مع ليبيا، إذ يتضمن مراقبة جوية للصحراء الواقعة غرب مدن ساردالاس وغات بأقصى الجنوب الغربي، والمناطق الحدودية الجنوبية بين البلدين، لصد أية محاولات تسلل لمقاتلي تنظيم «داعش» الفارين من جبهات القتال.

وعززت السلطات الجزائرية، الأسبوع الماضي، من حالة الاستنفار الأمني بعد تحذير غربي خص 11 دولة أفريقية من بينها الجزائر وتونس والمغرب، من عمليات إرهابية تنفذها تنظيمات مسلحة مرتبطة بتنظيم «داعش» ليبيا أو بالقاعدة في شمال مالي.