«ذا صن»: بريطانيا تتراجع عن إرسال متهمين بالإرهاب إلى بلدانهم

قالت جريدة «ذا صن» إن الحكومة البريطانية تخلت عن خطط وضعتها سابقًا لإرسال متهمين بالإرهاب إلى بلدانهم الأم في ليبيا والجزائر والمغرب وغيرها.

وقالت الجريدة، أمس السبت، إن بريطانيا كانت تعتزم إرسال 40 متهمًا بالإرهاب إلى أوطانهم، ليبيا والجزائر والمغرب ولبنان والأردن وإثيوبيا، لكنها تراجعت.

وكان من المفترض ترحيل المتهمين إلى بلادهم، بضمان عدم تعرضهم للتعذيب أو سوء المعاملة، على الرغم من سجلات تلك الدول «السيئة» في مجال احترام حقوق الإنسان.

ومنذ العام 2004، رحَّلت بريطانيا 11 متهمًا فقط، بينهم تسعة إلى الجزائر واثنان إلى الأردن، ورُفض ترحيل باقي الحالات بسبب مخاوف مرتبطة باحترام حقوق الإنسان.

وذكرت «ذا صن» أن بريطانيا علقت اتفاقاتها مع كل من ليبيا والجزائر وإثيوبيا، لأن «التغيرات في الحكومة أثارت مخاوف جديدة حول إمكانية تعرض المتهمين للتعذيب».

وقال مستشار سابق للحكومة البريطانية حول الإرهاب ريتشارد كيمب: «حقوق الإنسان الخاصة بالإرهابيين يتم وضعها أحيانًا فوق حقوق الإنسان الخاصة بالرجال والسيدات العاديين بالشوارع».

المزيد من بوابة الوسط