«بلدي ترهونة» ينفي هجوم قوات تابعة للمدينة على طرابلس

نفى المجلس البلدي ترهونة «ما تداول في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من هجوم لقوات تابعة لمدينة ترهونة على العاصمة طرابلس».

وقال المجلس في بيان أصدره في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، على صفحته عبر «فيسبوك» تحت عنوان «والفتنة أشد من القتل» إن «ما ينشر بهذه الخصوص هو لتشويه المدينة وسمعتها الحسنة في قيادة مشروع المصالحة الوطنية الشاملة».

وتابع: «لن تساهم مدينة ترهونة في إراقة قطرة دم واحدة في عاصمتنا طرابلس، وستبقى مدينة ترهونة تدعو إلى بناء دولة المؤسسات والقانون، الدولة المدنية».

وشدد المجلس البلدي في بيانه على أن «ترهونة مع الوطن ولا شيء غير الوطن»، لافتًا إلى أنه في الوقت الذي تمر فيه ليبيا بأحلك الظروف وأصعبها ويعيش الليبيون حالة سياسية واقتصادية واجتماعية ونفسية متأزمة «يظل إيماننا بقدرة الله وعظمته أقوى مما نعاني، ونجدد الدعوة إلى بذل مزيد من الجهد لتحقيق المصالحة الوطنية العادلة».