الهادي بوحمرة: الادعاء بأن مشروع الدستور يسمح بالإباحية وزواج «المثليين» غير صحيح

استغرب عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الهادي بوحمرة الهجوم الذي شن على مشروع الدستور في مواقع التواصل الاجتماعي والادعاء بأنها تسمح «بالإباحية وانحراف المجتمع عن الشريعة»، ويفتح الباب أمام زواج المثليين، مستشهدًا في رده بالمادة 27 من مشروع الدستور.

وقال الهادي بوحمرة، في تصريح إلى وسائل الإعلام: «أستغرب من الذي يقرأ النص المتعلق بالأسرة الذي يقرر أن الأسرة القائمة على الزواج الشرعي بين رجل وامرأة أساس المجتمع قوامها الدين والأخلاق، ومع كل هذا يصر على تكرار أن مشروع الدستور يسمح بالإباحية وانحراف المجتمع عن الشريعة ويفتح الباب أمام زواج غير الزواج الذي نعرفه».

ورأى أبوحمرة أن الهيئة بعد النقاشات المعمقة نجحت في إنجاز الدستور بأغلبية تجاوزت ثلثي الأعضاء، وفقًا للمسار الإجرائي، مذكرًا بالمفاوضات المعقدة مع التبو والطوارق بشأن التوافق ومفهومه حول عدة نقاط.

وكانت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور أخطرت كلاً من مجلس النواب في طبرق والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات رسميًا في شهر يوليو الماضي بإقرار مشروع الدستور ودعت لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين الشعب الليبي من الاستفتاء عليه.

المزيد من بوابة الوسط