شركة البريقة تدعو إلى مراقبة آلية توزيع أسطوانات غاز الطهو

طالب رئيس المكتب الإعلامي بشركة البريقة لتسويق النفط بالمنطقتين الوسطى والشرقية عادل بن دردف، بدعم وتفعيل الدور الرقابي لتوزيع الأسطوانات في كل المناطق، مشيرًا إلى أن بيع أسطوانات الغاز بأسعار مضاعفة ناتجٌ عن قصور المتابعة وتفعيل الدور الرقابي ومحاسبة المخالفين.

وأكد بن دردف في تصريح إلى «بوابة الوسط»، السبت، وفرة المحروقات في المنطقة، وبكميات ممتازة، موضحًا أن المطلوب لتسيير عمليات توزيع أسطوانات غاز الطهو بشكل منتظم، هو دعم وتفعيل الدور الرقابي، المنوط بالجهات الأمنية ذات الاختصاص الأصيل وفق القوانين السارية التي تمنح صفة الضبط القضائي للمفتشين.

وشدد بن دردف على ضرورة تعاون المواطن بإبلاغ جهاز الحرس البلدي بأي مخالفة، لافتًا إلى أن شركة البريقة ستوقف التعامل مع أي موزِّع تثبت عليه هذه السمسرة أو الإتجار.

ونوه إلى أن شركة البريقة لم تجرِ أي تغيير في أسعار بيع منتجاتها من الوقود والغاز، وأن ما يحدث حاليًّا من بيع الأسطوانات بأسعار مضاعفة ناتجٌ عن قصور المتابعة وتفعيل الدور الرقابي ومحاسبة المخالفين.

وطالب بضرورة عقد اجتماع يضم الجهات التي تدير مصالح المواطن ووضع آلية للحفاظ على سير الخدمات، وضمان رعاية الحقوق المشروعة للمستهلك، مضيفًا أن طلبيات موزعي الغاز، التي جرى تنفيذها الخميس الماضي بمدن بنغازي والمرج وأجدابيا، بلغت 12670 أسطوانة.

 

المزيد من بوابة الوسط