حقل الفيل يستأنف العمل بعد إغلاقه أكثر من أسبوع

أعلنت شركة مليتة للنفط والغاز «بي. في» فتح صمام نقل النفط من حقل الفيل النفطي، بعد إغلاقه أكثر من أسبوع، الأمر الذي نتج عنه توقف الحقل كليًّا وفقدان 90 ألف برميل يوميًّا من الإنتاج الكلي.

وأكدت الشركة في بيان السبت استئناف العمليات، إلا أنها أوضحت أن عودة الضخ لمستوياته الطبيعية، بعد بعض الوقت. وذكرت أن الفتح جرى دون قيد أو شرط من قبل المجموعة المسلحة التي كانت تغلق الصمام.

وناشدت «الوقوف صفًّا واحدًا في وجه كل مَن يحاول العبث حتى لا يتكرر مثل هذا الفعل الذي يضر بالحقل ومرافقه، ناهيك عن سلامة الأفراد».

وختمت البيان بالقول: «إن ما حدث يثبت بما لا يدعو للشك أن استخدام النفط كوسيلة ضغط أمر غير مجدٍ، وإن المتضرر الوحيد هو الشعب، على عكس السراق والمهربين»، وبالتالي مَن لديه مظلمة ليبحث عن وسيلة أخرى وليترك قوت الليبيين.