ميليت مهنئًا بعيد الأضحى: أتمنى لليبيا السلام والأمن والتوحُد لتخطي الأزمات

هنأ السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، جميع المسلمين وخاصة ليبيا بعيد الأضحى المبارك، متمنيًا لليبيا أن تتغلب على «المصاعب» التي تواجهها.

وقال ميليت، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي بـ«تويتر»: «أتمنى لجميع المسلمين عيد أضحى مُبارك. أتمنى لليبيا السلام والأمن والتوحُد جميعًا لتخطي الأزمات والتغلب على المصاعب»، مختتمًا تغريدته بقوله: «بريطانيا مع ليبيا».

وكان ميليت نفى في حديثه إلى «بوابة الوسط» أن تكون لبلاده أية علاقة مع التيارات والفصائل المتطرفة، كما أنها لا تدعم فصيلاً سياسيًا معينًا ضد الفريق الآخر، وأن هدفها الرئيس جلب الأمن والاستقرار لليبيا في أسرع وقت ممكن، مشيرًا إلى أن لقاء وزير الخارجية البريطاني والمشير خليفة حفتر جاء ضمن سلسلة اللقاءات التي أجراها الوزير مع قادة العمل السياسي الليبي، بدءًا من فائز السراج وانتهاءً بحفتر، مرورًا بعقيلة صالح والسويحلي، على اعتبار أن الحكومة البريطانية تعتبر أن للمشير حفتر دورًا مهمًا في العملية السياسية عبر رؤية شاملة تنطلق من مبدأ توحيد المؤسسات العسكرية الليبية كافة تحت قيادة مدنية سياسية منتخبة.

وحول سؤال عما سيحدث بعد 17 ديسمبر 2017 عندما تنتهي صلاحية الاتفاق السياسي الليبي؟ رأى ميليت أن «هذا من المفاهيم المغلوطة»، مؤكدًا أنه «لا يوجد شيء في الاتفاق السياسي الليبي حول مدة انتهاء صلاحيته».

المزيد من بوابة الوسط