مجلس حكماء زليتن يكشف ملابسات خطف أحد سكان المدينة

قال مجلس حكماء وأعيان بلدية زليتن إن المواطن عبدالسلام الفطيسي جرى خطفه يوم الاثنين الماضي وهو في طريق عودته من مدينة أجدابيا «من قبل أحد الأشخاص من مدينة مصراتة»، مشيرين إلى أن عملية الخطف جرت بعد بوابة الثلاثين التابعة لقوات «البنيان المرصوص» والتي تقع 70 كلم غرب مدينة مصراتة.

وأوضح مجلس حكماء وأعيان بلدية زليتن أن عملية الخطف جرت «من أجل المقايضة للإفراج عن سجين متهم بقتل أحد أفراد الغرفة الأمنية المشتركة في أواخر فبراير الماضي».

وحمَّل المجلس في بيانًا أصدره مساء الخميس الخاطفين «مسؤولية سلامة المواطن عبدالسلام الفطيسي المخطوف ورجوعه إلى أهله سالمًا».

وطالب المجلس أهالي وعقلاء مدينة مصراتة وجهاتها الأمنية بـ«التدخل لإطلاق المخطوف فورًا واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الخاطفين».

كلمات مفتاحية