منتدى «ليبي ألماني» في برلين لدعم مشاريع التنمية

أقيم بالعاصمة الألمانية برلين المنتدى الاقتصادي الليبي الألماني بحضور النائب بالمجلس الرئاسي أحمد عمر معيتيق، وممثلين عن وزارة الخارجية الألمانية، وعدد من المؤسسات الخاصة والعامة في مجال الاقتصاد والصناعة.

ورحب معيتيق في كلمته أمام الحضور بتواجده مع صناع القرار بحكومة الوفاق الوطني في هذا الملتقى، وأكد بأن الحكومة تواجه العديد من التحديات التي لا يمكن التغلب عليها إلا بالتوجه إلى محاولة إنعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل.

وأشاد بالجهود التي بذلتها حكومة الوفاق الوطني لرفع إنتاج النفط لأكثر من مليون برميل والانتصار الذي حققته في مدينة سرت بهزيمة ما يعرف بتنظيم «داعش» وتوحيد مؤسسات الدولة، كما أثنى بالدور الذي ستلعبه دولة ألمانيا في دعم ليبيا كي تنهض وتتعافي وتستكمل مشاريعها التنموية والاقتصادية، والتي وضعتها من أولوياتها خاصة في مجال الرعاية الصحية، والتعليم، والماء، والكهرباء التي تعاني من انخفاض في مستوى الخدمات خلال السنوات الماضية.

وأكد على ضرورة العمل لوضع خطط دعم المشاريع الصغرى والمتوسطة، والقطاع الخاص نظرًا لأهميته في عملية بناء الدولة، بالإضافة لدعم مشاريع البنية التحتية المتوقفة وإعادة تفعيلها، مؤكدًا على أن هذا الحدث هو بداية الشراكة الحقيقية مع ألمانيا التي تربطنا بها علاقات اقتصادية متميزة منذ عقود.

فيما استعرض الجانب الليبي المتمثل في وكلاء وزارتي الصحة والخارجية، والمدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، التحديات التي تواجههم والبرامج التي تهدف لتطوير آلية عملهم عن طريق التعاون مع الجانب الألماني.

ورافق معيتيق في الزيارة وفد رفيع المستوى ضم وزير الاقتصاد ووكيلي وزارتي الخارجية، والصحة، ومديرة إدارة التعاون الدولي بوزارة التعليم، والمدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، ورئيس غرفة التجارة الصناعة، وعدد من الكوادر الشبابية المؤهلة.

المزيد من بوابة الوسط