جلسة حوارية حول القبيلة وتأثيرها على المجتمع في سبها

نظّم نادي رؤية للمناظرة والحوار في مدينة سبها، اليوم الثلاثاء، جلسة حوارية حول القبيلة وتأثيرها على المجتمع، بمشاركة عدد من شباب مدينة سبها من مختلف الأطياف والقبائل.

وقالت مدير نادي رؤية للمناظرة والحوار ربيعة السبيعي لـ«بوابة الوسط» إن الجلسة تطرقت إلى عدة محاور منها «السلبية» و«التعصب القبلي الذي يعاني منه أشخاص من القبيلة نفسها» على حد تعبيرها.

وأوضحت السبيعي أن الجلسة استهدفت «إيجاد أرضية مشتركة للحوار ومحاولة إيجاد بعض الحلول لعدد من المشاكل»، وأضافت: «كما تطرقنا إلى كيفية مساهمة الدولة في الحد من القبلية باعتبارها قد أسست هذه الظاهرة والتي بدورها أربكت الدولة وأعطبت عمل القانون».

وقال عبدالنبي عبدالرحمن أحد الشباب المشاركين في الجلسة لـ«بوابة الوسط» إنه «لابد أن يعرف الشباب إمكانياتهم وقدراتهم التي تساهم في بناء المجتمع ورقيه والدفع به إلى الأمام من خلال برامج تجمعهم مع آخرين خارج قوقعة القبيلة مثل الأندية الرياضية والمنتديات الثقافية ونوادي السيارات والتجمعات الشبابية تكون باسم المدينة».

وأشار سامي قحيص من شباب مدينة سبها في حديثه إلى «بوابة الوسط» أن الشباب «له دور رئيسي في القبيلة لأنهم مستخدمون كوسيلة لتحقيق مآرب القبيلة وبهذا يصبح الشباب جزءًا من المشكلة وكذلك جزءًا من الحل»، وشدد على أن «التوعية لها دور مهم وكبير جدًا لهذه المشكلة»، كما شدد على ضرورة «خروج الشباب من قوقعة القبيلة».