توقعات بتناقص احتياطي ليبيا النقدي إلى 44 مليار دولار بنهاية 2017

توقع تقرير الأمين العام عن بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا «تناقص احتياطي ليبيا من العملات الأجنبية إلى 44.6 مليار دولار بنهاية العام الحالي، وذلك مقابل 53.5 مليار دولار قبل عام»، أي بتراجع نسبته 16.6 %، وذلك بسبب استمرار المصرف المركزي في تغطية عجز الميزانية من هذا الاحتياطي.

وجاء في التقرير الذي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه أنه «رغم الزيادة في إنتاج النفط الذي من المتوقع أن يمثل أكثر من 80% من إيرادات الحكومة في عام 2017، فإن عجز الميزانية أصبح أكبر بكثير مما كان متوقعًا في السابق».

وأضاف «في 13 يوليو أفاد المصرف المركزي بأن العجز في الميزانية بالنسبة للنصف الأول من السنة بلغ 6.7 مليارات دينار، ومع أن هذا العجز أقل بشكل طفيف عما كان عليه في العام 2016 فإن المصرف المركزي ما زال يغطي العجز باحتياطياته من العملات الأجنبية الآخذة في التناقص بسرعة.

وأشار التقرير إلى ارتفاع مستويات إنتاج النفط إلى أكثر من مليون برميل يوميًا، وفق ما أعلنه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله في 30 يونيو الماضي، وتوقع بلوغه مستوى 1.25 مليون برميل بنهاية العام.
كما أشار إلى استمرار تدهور قيمة الدينار الليبي عندما وصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 8.4 دينارات في 19 يوليو الماضي مقابل 6.36 دينارات في مارس الماضي.