البشير: ليس لدينا أجندة خاصة في ليبيا

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إلى الخرطوم تشكل قاعدة انطلاقة جديدة في العلاقات بين البلدين، لافتًا إلى أن السودان «ليس لديه أجندة في ليبيا سوى وحدة ليبيا ومصلحة الشعب الليبي حتى ينعم بالاستقرار».

وأشار البشير، وفق وكالة الأنباء السودانية، إلى أن العلاقات بين البلدين «أزلية وتاريخية وضاربة في الجذور»، مشيرًا إلى أنه «عند اندلاع الثورة الليبية ما كان للسودان إلا أن يقف مع الشعب الليبي».

وأكد البشير في المؤتمر الصحفي عقده مساء اليوم بالقصر الجمهوري مع فائز السراج في ختام المباحثات التي جرت بين الجانبين، دعم السودان لتحقيق الاستقرار والأمن في ليبيا، قائلاً: «جهدنا مستمر في دعم الشعب الليبيى كما نأمل من كافة مكونات الشعب الليبي العمل على توحيد الصف ودعم عملية الاستقرار والأمن في ليبيا».

وأعرب الرئيس السوداني عن أسفه لتطورات الأوضاع في ليبيا، وتأثيراتها السالبة على السودان والمتمثلة في الهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة، وقال إن «وجود عدد من المرتزقة السودانيين يشكل أيضًا تهديدًا مباشرًا».

وبدأ رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأحد، أول زيارة رسمية إلى السودان تستغرق يومًا واحدًا، يبحث خلالها ملفات أمنية واقتصادية.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريحات إعلامية، إن «السراج وصل إلى الخرطوم بدعوة رسمية من الرئيس عمر البشير، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين»، لافتًا إلى أن «السودان يهمه أمن وسلامة ووحدة ليبيا وفرقائها، ووضع السلاح».