أول زيارة رسمية.. السراج يبحث في الخرطوم ملفات أمنية واقتصادية

بدأ رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأحد، أول زيارة رسمية إلى السودان تستغرق يومًا واحدًا، يبحث خلالها ملفات أمنية واقتصادية.

ووصل السراج الخرطوم، وفقًا لما نقلته وكالة الأناضول، حيث كان في استقباله الرئيس السوداني عمر البشير وعدد من الوزراء.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريحات إعلامية، إن «السراج وصل إلى الخرطوم بدعوة رسمية من الرئيس عمر البشير، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين»، لافتًا إلى أن «السودان يهمه أمن وسلامة ووحدة ليبيا وفرقائها، ووضع السلاح».

وأشار غندور إلى أن الزيارة «ستبحث حزمة من الملفات أبرزها تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا»، بالإضافة إلى «ملف العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والتنسيق في المحافل الإقليمية والدولية».

ويجري فائز السراج، في وقت لاحق اليوم، مباحثات رسمية بالقصر الجمهوري بالخرطوم، ويلتقي الرئيس عمر البشير، ورئيس الوزراء بكري حسن صالح، ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول محمد عطا المولى.

وفي مارس الماضي أجل فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني زيارة إلى السودان، بسبب الأوضاع الأمنية في بلاده.