أويحيى يتشاور مع غسان سلامة حول إيجاد حل سياسي في ليبيا

 

أجرى الوزير الأول الجزائري، أحمد أويحيى، مشاورات مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، حول جهود إيجاد حل سياسي يحمي وحدة سيادة ليبيا.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير الأول أحمد أويحيى بالجزائر العاصمة، الممثل الخاص للأمين العام الأممي ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، الذي يقوم بزيارة عمل للجزائر منذ أمس السبت.

وحسب بيان للحكومة الجزائرية اليوم الأحد، فإن محادثات أويحيى وسلامة «تمحورت حول الوضع في ليبيا، والجهود المبذولة من أجل تجسيد حل سياسي، يهدف إلى الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الأراضي، بالإضافة إلى تلاحم الشعب الشقيق والجار».

وكان رئيس بعثة الدعم الأممية إلى ليبيا عرض على الجزائر «بعض الأفكار»، لمساعدة الليبيين على تجاوز حالة الانسداد السياسي في البلاد.

وقال غسان سلامة، عقب استقباله من طرف وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل أمس السبت إنه «من الطبيعي» أن يزور الجزائر «لأنها بلد مهتم بليبيا، ويشترك معها في أكثر من ألف كيلو متر من الحدود، وهو على معرفة قديمة ووثيقة وعميقة بالأحوال الليبية». مبرزًا أنه جاء إلى الجزائر «للاستماع إلى نصائح الذين لهم باع طويل في المجال الليبي، خاصة مع وجود على رأس وزارة الخارجية شخص يتعاطى مع الشؤون المغاربية منذ أكثر من أربعة عقود».

كلمات مفتاحية