غسان سلامة: عرضت بعض الأفكار على الجزائريين لمساعدة الليبيين

كشف المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أنه عرض على الجزائر خلال زيارته لها، بعض الأفكار؛ لمساعدة الليبيين على تجاوز حالة الانسداد السياسي في البلاد.

وقال في تصريح للصحفيين عقب استقباله من طرف وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، السبت، «إنه من الطبيعي أن يزور الجزائر لأنها بلد مهتم بليبيا وتشترك معها في أكثر من ألف كيلومتر من الحدود، وهي على معرفة قديمة ووثيقة وعميقة بالأحوال الليبية»، مبرزًا أنه جاء إلى الجزائر للاستماع إلى نصائح الذين لهم باعٌ طويلٌ في المجال الليبي، خصوصًا مع وجود شخص على رأس وزارة الخارجية يتعاطى مع الشؤون المغاربية منذ أكثر من أربعة عقود».

سلامة: جئت إلى الجزائر للاستماع إلى نصائح الذين لهم باعٌ طويلٌ في المجال الليبي

وأضاف المبعوث الأممي، في أول زيارة له إلى الجزائر منذ تعيينه وفق ما نقلت الإذاعة الجزائرية، أنه قدم إلى الجزائر لعرض بعض الأفكار بغية مساعدة الليبيين للخروج من هذه الأزمة، مشيرًا إلى أن الشعب الليبي يستحق مستقبلاً أفضل من الحاضر.

من جانبه، قال مساهل إن اللقاء مع سلامة تناول الأوضاع في ليبيا، وتطرق خلاله المسؤول الأممي إلى خطته بهدف البحث عن حل سياسي للأزمة في ليبيا. وجدد الوزير الجزائري دعم الجزائر جهود الأمم المتحدة وسياسة الحوار الشامل بين كل الليبيين، معربًا في الوقت ذاته عن أمله في أن يدخل الاتفاق السياسي مرحلة التنفيذ خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف مساهل في هذا السياق أنه جرى التطرق أيضًا إلى دور دول الجوار في مساعدة ومرافقة الأشقاء الليبيين وفي مساعدة المبعوث الأممي، مؤكدًا أن أبواب الجزائر تبقى دائمًا مفتوحة من أجل إيجاد حل للأزمة الليبية.

وبعد أن تمنى لغسان سلامة التوفيق في مهمته الأممية، أكد الوزير أن سلامة له القدرات والكفاءة اللازمة لحل هذه الأزمة بمرافقة الإخوة الليبيين وبمساعدة الجميع، منوهًا بأن الممثل الخاص الجديد للأمين العام الأممي رجل غني عن التعريف، وبالخصوص في الجزائر، وله ثقافة عريقة وعميقة وخبرة في ميدان المفاوضات.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط