تضارب المعلومات حول إطلاق إبراهيم الجضران

تضاربت المعلومات حول إطلاق إبراهيم الجضران الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطي، الذي تحدثت أنباء سابقة عن احتجازه لدى مجموعة مسلحة بالقرب من نالوت.

ووفقًا لمعلومات تلقتها «بوابة الوسط»، لم تتمكن من تأكيدها من طرف مستقل، فإن عملية إطلاق إبراهيم الجضران تمت أول من أمس (الخميس)، بعد مفاوضات «شاقة» مع محتجزيه.

وانتشرت صورة للجضران رفقة شقيقه الأكبر محمد، على أنها صورة التقطت بعد إطلاقه، لكن مصدرًا قال لـ«بوابة الوسط» إن الصورة التقطت منذ شهر تقريبًا في نالوت.

وكانت مواقع تواصل اجتماعي ليبية نشرت في أواخر شهر أبريل الماضي أنباء عن اعتقال إبراهيم الجضران من قبل المجلس العسكري نالوت، بينما كان في طريقه إلى تونس، وهو ما نفاه المجلس العسكري نالوت في حينه، إلا أن أنباء لاحقة قالت إن الجضران خطفته مجموعة مسلحة في نالوت، واشترطت لإطلاقه فدية مالية.

المزيد من بوابة الوسط