بين فيشمان: وزير الخارجية الفرنسي سيضطلع بدور أساسي في سياسة ليبيا

رأى الباحث الأميركي بمعهد واشنطن، بين فيشمان، أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي شغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الفرنسية الأخيرة، «سيضطلع بدور أساسي في سياسة ليبيا».

وقال بين فيشمان الذي عمل مديرًا لشؤون شمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي الأميركي سابقًا: «خلال فترة ولايته في وزارة الدفاع، فقدت فرنسا ثلاثة جنود من القوات الخاصة في شرق ليبيا تردَّد أنهم كانوا يعملون مع حفتر».

وأشار فيشمان إلى أن وزير الخارجية لودريان، «الذي هو صقر في وجهات نظره السياسية في ما يتعلق بالجهود العسكرية الفرنسية فى شمال أفريقيا ومنطقة الساحل»، صرح لجريدة «لا ماتينال دو موند» قبل شهر من انعقاد قمة باريس، قائلًا: «إن حفتر هو جزء من الحل، مثله مثل رئيس الوزراء السراج، وقد رفعت هذه العبارة من شأن اللواء حفتر من لعب دور في اتفاق سياسي إلى زعيم أصبح بأهمية رئيس حكومة الوفاق الوطني في تحقيق الاستقرار في ليبيا».

ولفت الباحث الأميركي إلى أن افتتاحية البيان الذي صدر عن القمة التي استضافها الرئيس الفرنسي، وجمعت السراج وحفتر كانت «مشجعة»، حيث أكدت على «أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة الليبية ويتطلب عملية مصالحة وطنية تضم جميع الليبيين».

وأضاف فيشمان: «إن حفتر ما لبث أن تراجع عن اتفاق مهم لتنفيذ وقف إطلاق النار»، موضحًا أن هذا الوقف لن يسري على المعركة الدائرة ضد «المتطرفين»، وهو المصطلح الذي يستخدمه لتحديد معظم منافسيه المحتملين».

إقرأ أيضًا: باحث أميركي: تيلرسون لم يتناول مسألة ليبيا بشكل موضوعي

وقال بين فيشمان إن الرئيس الفرنسي ماكرون استعرض الاجتماع بعد استضافته للرئيس الأميركى دونالد ترامب قبل ذلك بأسبوعين، واعدًا «بعدد من المبادرات الدبلوماسية التي لها آثار كبيرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط