عقيلة صالح يدين هجوم الفقهاء بشدة ويطالب الجيش بالضرب بيد من حديد

عبَّر رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، عن استنكاره واستهجانه بشدة للهجوم الذي استهدف تمركزًا لقوات الجيش الوطني الليبي عند بوابة الفقهاء في بلدية الجفرة وسط ليبيا، فجر اليوم الأربعاء.

ووجه المستشار عقيلة صالح تعليماته إلى الجهات المختصة بـ«القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.. وعلى الجيش الوطني أن يضرب بيد من حديد الجماعات الإرهابية المارقة التي عاثت في البلاد فسادًا ودمارًا وإرهابًا وترويعًا».

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي، في تصريح صحفي: «إن رئيس مجلس النواب والقائد الأعلى للجيش الوطني الليبي استنكر واستهجن بشدة العمل الإرهابي في بوابة الفقهاء».

وتقدَّم رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بـ«التعزية إلى عائلات الشهداء مترحمًا على أرواحهم، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته.. وإنا لله وإنا إليه راجعون».

المزيد من بوابة الوسط