إعادة فتح حقل الشرارة بعد أحدث غلق

قالت وكالة «رويترز»، اليوم الثلاثاء، إن حقل الشرارة النفطي الذي أغلق مجددًا في وقت سابق اليوم عاد للعمل تدريجيًا، وهو ثاني فتح للحقل الأكبر في ليبيا في يوم واحد بعدما باشر العمل صباح اليوم بعد ثلاثة أيام من التوقف قبل أن يُغلق بعد عصر اليوم مجددًا.

ونقلت الوكالة عن مصدرين أن الحقل، الذي يعد الأضخم في ليبيا، يستأنف العمل تدريجيًا اليوم الثلاثاء بعد تعطيلات متكررة تسببت في توقف الإنتاج.

كانت المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت، في وقت سابق اليوم، انتهاء غلق استمر ثلاثة أيام لخط أنابيب ورفع حالة القوة القاهرة في تحميلات خام الشرارة بمرفأ الزاوية، لكن المؤسسة حذفت البيان لاحقًا، وقال مصدر نفطي إن الحقل يشهد توقفًا جديدًا.

وقدّرت مؤسسة النفط الخسائر جراء الإغلاق بقيمة 40 مليون دولار، منذ إغلاقه قبل ثلاثة أيام.

وكان الحقل ينتج ما يصل إلى 280 ألف برميل يوميًا في الأسابيع الماضية. وتوقف الإنتاج موقتًا عدة مرات في الحقل بسبب احتجاجات جماعات مسلحة وعمال نفط منذ إعادة افتتاحه في ديسمبر الماضي بعد عامين من إغلاق خط الأنابيب.

وتعافى الإنتاج النفطي في ليبيا خلال الأشهر الماضية ووصل إلى أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات، إذ هدأت عمليات القتال بين المجموعات المسلحة مؤخرًا، واتفقت الفصائل الرئيسية مبدئيًّا على خطوات لتوحيد البلاد.

المزيد من بوابة الوسط