تواصل أعمال الصيانة لتجهيز مركز تأهيل المعاقين في ترهونة

تتواصل أعمال صيانة وتجهيز مبنى مركز إعادة تأهيل المعاقين بمنطقة سيدي الصيد في مدينة ترهونة غرب البلاد.

وقال مدير المكتب الإعلامي والعلاقات العامة بالمجلس البلدي بترهونة محمد سعيد، اليوم الثلاثاء، إن بلدية ترهونة «تشهد هذه الأيام نشاطًا في عدة مشاريع حيوية، ضمن الخطة التنموية التي نحرص على تنفيذها رغم عدم وجود أي ميزانية من الدولة».

وأضاف سعيد لـ«بوابة الوسط» أن مركز ترهونة لتأهيل المعاقين يشهد منذ أيام أعمال صيانة وتجهيز للمبنى، الذي خصص ليصبح مركزًا لتأهيل المعاقين التابع لصندوق التضامن الاجتماعي فرع ترهونة.

وأوضح سعيد أن المركز «يعتبر خطوة هامة نحو تقديم أفضل الخدمات لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، والتأهيل المهني والحياتي من خلال توفر عناصر مؤهلة ومتخصصة في جميع المجالات».

ونوه مدير المكتب الإعلامي ببلدية ترهونة أن المركز يتكون من عدة أقسام، من بينها قسم الرعاية الصحية الذي يتكون من وحدات العلاج الطبيعي، والعلاج الحركي والكهربائي والمائي وعلاج الشمع.

وأشار سعيد إلى أن هذا المشروع «سيكون نموذجيًا» في مجال تأهيل وإعادة تأهيل المعاقين من خلال توفير 30 سريرًا للإيواء، كما سيقدم خدماته من خلال صالتين رياضيتين للعلاج الطبيعي للرجال والنساء.