«الوطنية لحقوق الإنسان» تدين هجوم الفقهاء وتستنكر صمت المجتمع الدولي

دانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا الهجوم الذي استهدف تمركزًا لقوات الجيش الوطني ببوابة الفقهاء في بلدية الجفرة. كما استنكرت صمت المجتمع الدولي حيال تصاعد خطر الإرهاب في ليبيا.

واعتبرت اللجنة في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، أن الواقعة تعد «عملية إرهابية ودليلاً آخر على ما تعانيه ليبيا من خطر الجماعات والكيانات الإرهابية المتطرفة التي تمثل خطرًا وتهديدًا كبيرين على الأمن والسلم المحلي والدولي».

كما استنكرت صمت المجتمع الدولي اتجاه تصاعد خطر وتهديدات الإرهاب، وكذلك تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية، و«اتساع نطاقها، والمجزرة البشعة والشنيعة والتفجيرات الانتحارية التي تستهدف الجيش والمدنيين في ليبيا».

وطالب البيان مكونات المجتمع الليبي وجميع الأطراف السياسية والاجتماعية الليبية والقوى الوطنية بضرورة «تكاتف وتوحيد الجهود والمساعي المبذولة لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف في ليبيا واجتثاثه من جذوره».

 

المزيد من بوابة الوسط