أبوبكر بعيرة: يجب إيجاد مكان غير طبرق لعقد جلسة للبرلمان بنصاب كامل

دعا عضو مجلس النواب أبوبكر بعيرة إلى ضرورة «إيجاد مكان غير طبرق» لعقد جلسة لمجلس النواب «بنصاب كامل»، معتبرًا أن «عودة» المجلس للعمل من جديد من شأنها أن تساهم في حلحلة الأزمة السياسية الراهنة في البلاد.

وجاءت دعوة النائب أبوبكر بعيرة خلال مداخلة مع برنامج «سجال» المذاع على قناة «ليبيا» الفضائية، ليل الأحد - الاثنين، والتي خصصت لمناقشة استعداد المجلس لاستئناف جولات الحوار السياسي، وكانت بعنوان «البرلمان .. إلى سياسة الفعل أم الركون إلى ردات الفعل».

وقال بعيرة في مداخلته «يجب إيجاد مكان غير طبرق لعقد جلسة للبرلمان بنصاب كامل»، مشيرًا إلى أنه في آخر جلسة للمجلس بمقره في طبرق "حصلت فوضى" أثرت على سير الجلسة، وشدد بالقول: «ولا يمكن أن يستمر المجلس بهذه الفوضى».

وتحدث بعيرة خلال مداخلته عن زيارته العاصمة طرابلس خلال الأيام الماضية لإقناع النواب المنقطعين عن حضور الجلسات، نتيجة الانقسام الحاصل «بسبب إدارة رئاسة المجلس»، مشيرًا إلى أنه شدد خلال لقائه معهم على ضرورة العودة للمشاركة في أعمال المجلس.

وأكد بعيرة أنه لمس «من بعض الأطراف في طرابلس أنهم لا يمانعون ببرلمان موازٍ» وأضاف قائلاً: «أعتقد أن عودة مجلس النواب ستحل الأزمة الموجودة في ليبيا»، كما نبه إلى أن مدينة «طبرق ليست المقر الرئيس» للمجلس «وهي محطة موقتة ...ولا ضير بعقد جلسة خارجها».

لكنه عاد في مداخلته ونبه إلى أن «الكثير من النواب ينظرون إلى عقد الجلسات بطبرق على أنه أمر سلبي ويرفضون الذهاب إلى هناك»، وبيَّن أن ذلك قوض من صورة المجلس لدى الرأي العام الليبي الذي نبه إلى أنه بات يُحمل مجلس النواب مسؤولية ما وصلت إليه الأوضاع في البلاد.

وطالب عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي بضرورة تغيير رئاسة المجلس وقال: «الرئاسة لها 3 سنوات وهذا يكفي ونحن بحاجة إلى مجلس نواب متماسك»، محملاً رئاسة المجلس المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع داخل المجلس وانقسام أعضائه.

ولفت بعيرة إلى أن «المجموعة المقاطعة» من أعضاء مجلس النواب «ترى أن رئيس المجلس عقيلة عقبة»، وأكد بالقول: «وأنا أقرب إلى رأيهم»، معتبرًا أن «عقيلة صالح لا يحظى بتأييد غالبية» أعضاء المجلس، وأنه «غير قادر على عقد جلسة بنصاب كامل».

المزيد من بوابة الوسط