وفد الجنوب: السراج رفض الرد على طلب مقابلتنا للاستفسار عن مصير زيدان

قال أحد أعضاء وفد أعيان الجنوب لـ«بوابة الوسط» إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج رفض الرد على طلب مقابلتهم بشأن «الاستفسار عن مصير زيدان وعلاقته شخصيًا بالموضوع».

وأضاف العضو الذي رفض ذكر اسمه، أن وفدًا يتكون من أعيان مناطق (ودان والجفرة وسوكنة) ومن الأشراف وقبائل الجنوب حضر إلى العاصمة طرابلس بهدف مقابلة السراج بشأن موضوع احتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدان.

وقال: «تكلمنا مع أحد نواب السراج لطلب مقابلته فأرسل مدير مكتبه مع مندوب من الوفد إلى مكتب السراج حيث سلم مدير مكتب السراج طلبًا مكتوبًا لمقابلته، الذي دخل بطلب المقابلة إلى مكتب السراج ولكن لم يأت أي رد من السراج فاضطر المندوب إلى المغادرة»، وأضاف: «وهو الأمر الذي اعتبره الوفد رفضًا من قبل السراج لمقابلتهم».

وأعرب عضو وفد الجنوب عن أمله أن يوافق السراج على التجاوب مع طلبهم «لأن خطف شخصية اعتبارية أمر غير مقبول وأمر خطير يهم ليبيا كلها بالمقام الأول ثم الجنوب ثم السيد علي زيدان وأسرته وأهله.. لأنها ظاهرة خطيرة».

وأضاف لـ«بوابة الوسط» أن الخطف جرى في طرابلس «لذلك هناك مسؤولية على رئيس المجلس الرئاسي وأضعف الإيمان أن يقابل الناس». وناشد مجلسي النواب والدولة والجهات المختصة بالتدخل للحد من مثل هذه الظاهرة «الخطيرة».

ولا تزال كتيبة «ثوار طرابلس» تحتجز رئيس الوزراء السابق علي زيدان منذ الأحد الماضي 13 أغسطس الجاري، بعد أن اقتادته من مقر إقامته بفندق فيكتوريا في العاصمة طرابلس إلى أحد المقار التابعة لها دون أي توضيح لأسباب الاحتجاز من الكتيبة أو من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وقال مصدر بالمجلس الرئاسي لـ«بوابة الوسط»، الثلاثاء الماضي، إن «مكتب رئيس المجلس علم بزيارة زيدان» إلى طرابلس، الذي «طلب مساعدة في توصيله للفندق من المطار وحجزه غرفة» له بالفندق، لكنه قال: «لكن لم نتحمّل مسؤولية تأمينه أو نعلم سبب زيارته لطرابلس ولم يكن للرئاسي علاقة باجتماعاته». وأوضح أن «الحادثة حصلت ثاني أيام وصوله» إلى العاصمة، وفق المصدر.

وأعرب عدد من الأهالي ومؤسسات المجتمع المدني في بلدة ودان وسط ليبيا، في بيان الجمعة، عن استنكارهم لعملية احتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدان في العاصمة طرابلس على يد عناصر تابعة لكتيبة «ثوار طرابلس» بقيادة هيثم التاجوري، محملين محتجزيه «المسؤولية الكاملة عن سلامتهم»، مطالبًين بإطلاقهم فورًا.

المزيد من بوابة الوسط