شحنة مواد كيميائية للمنطقة الشرقية.. انفراجة في أزمة محطة تحلية مياه طبرق

أفاد مصدر مطلع من محطة تحلية مياه البحر بمدينة طبرق بأن مصنع الحديد والصلب بمدينة مصراتة أرسل شحنة للمنطقة الشرقية من المواد الكيميائية التشغيلية.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن مصنع الحديد والصلب بمصراتة أرسل شحنة للمنطقة الشرقية تقدر بحوالي 30 طنًا من مانع الترسيب والذي يعتبر من المواد الأساسية لعملية التحلية التي تستخدم لتشغيل المحطة، وتم تقسيم هذه الكمية على محطتي سوسة وطبرق بواقع 15 طنًا لكل منطقة، وذلك لقرب نفاد الكمية من المحطتين.

وأشار إلى أنّ مصنع الحديد والصلب بمصراتة يمتلك محطة تحلية داخل المصنع ويستخدم موادًا كيميائية لتشغيل المحطة مقاربة للمواد التي تستخدمها محطة طبرق للتحلية.

وأضاف أن «محطة التحلية تعتمد بشكل كبير في عملها على هذه المواد، حيث إن هذه الكمية الجديدة ستكفي لمدة شهر إضافي»، مطالبًا الحكومة بضرورة التدخل والإسراع في جلب هذه المواد الأساسية والمهمة؛ لأن مدينة طبرق تعتمد على محطة التحلية بشكل كبير جدًا بما نسبته 85% نظرًا لأن مياهها الجوفية غير صالحة للشرب.

وزودت محطة زليتن لتحلية مياه البحر في منتصف مايو الماضي، محطة طبرق لتحلية مياه البحر بكمية كبيرة من المواد الكيميائية التي تستخدم في عملية تحلية المياه بالمحطات البخارية.

المزيد من بوابة الوسط