«العربية لحقوق الإنسان» تعرب عن قلقها لاحتجاز علي زيدان

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها لاحتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدان في العاصمة طرابلس.

وقالت المنظمة، في بيان لها أمس، إنها تلقت «معلومات موثقة تفيد بقيام إحدى ميليشيات طرابلس المعروفة باسم (الفرقة الأمنية الأولى) باقتحام الفندق الذي كان يقيم فيه زيدان يوم ١٣ أغسطس الجاري، حيث اصطحب وأحد مرافقيه إلى جهة غير معلومة، ولم يتم عرضهما على القضاء».

اقرأ أيضًا- مصادر تكشف لـ«بوابة الوسط» تفاصيل احتجاز على زيدان في طرابلس

وأضاف البيان: «تضاعفت المخاوف إثر تضارب المعلومات حول وضعيته، حيث تعمد بعض الجهات تضليل الرأي العام بإشاعات متواترة بشأن الإفراج عنه ومغادرته الأراضي الليبية، وهو ما تأكد أنه غير صحيح قطعيًا».

وأشارت المنظمة إلى زيدان باعتباره من أوائل الحقوقيين الليبيين، وعضوًا بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان خلال عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، وإلى دوره في تزعم بعض حركات المعارضة لحكم معمر القذافي، وتقلده منصب رئيس الوزراء في ثاني حكومة انتقالية عقب إطاحة نظام القذافي.

اقرأ أيضًا- مؤسسات المجتمع المدني ودان تدين احتجاز علي زيدان (فيديو)

كما طالبت المنظمة كلاً من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان للتحرك العاجل لضمان الإفراج عن زيدان ومرافقه.