أبناء قبيلة «ورفلة» بالجنوب يستنكرون أمر القبض على الرائد محمود الورفلي

استنكر أبناء قبيلة ورفلة بالمنطقة الجنوبية إصدار المحكمة الجنائية الدولية أمرًا بالقبض على الرائد في القوات الخاصة «الصاعقة» محمود مصطفى بوسيف الورفلي.

وفي وقفة احتجاجية مساء الجمعة بمدينة سبها أصدر أبناء قبيلة ورفلة بالمنطقة الجنوبية بيانًا أكدوا فيه «أن ما قام به الرائد البطل محمود الورفلي كانت عبر محاكم وإجراءات عسكرية في حالة الطوارئ والحروب وبشكل قانوني».

وتساءل المحتجون في بيانهم: «أين محكمة الجنايات الدولية من ذبح أفراد الجيش وتهجير مدينة تاورغاء والقابعين في سجون مصراتة، ومذبحة غرغور، والقره بولي وبراك الشاطئ وودان ورشفانة وبني وليد وتدمير مطار طرابلس والجرائم والاغتيالات في بنغازي ودرنة وسرت».

واعتبر المحتجون «أن المحكمة الجنائية الدولية يدعمها رعاة مشروع الإخوان في العالم من قطر إلى تركيا وإيطاليا وغيرهم من المخابرات الغربية».

وقال المحتجون إننا لن نسمح لمحكمة الجنايات الدولية بالمساس بأبنائنا أو أي أحد من المؤسسة العسكرية الذين يقارعون الإرهاب نيابة عن العالم».