بالصور.. البوصيري يقطع مسافة 400 كيلو ليبعث برسالة إلى الليبيين

وصل الرحال الليبي البوصيري عبدالسلام البوصيري، مساء الخميس إلى مدينة سبها قاطعا مسافة 400 كليوم متر انطلقت من منطقة تجهري قرب الحدود الليبية النيجرية برعاية شركة ليبيانا للهاتف المحمول و نادي الاتحاد و الصالون الثقافي بسبها.

وحظي البوصيري فور وصوله باستقبال رسمي وشعبي فى حي الطيوري اول منطقة سبها بعد ذلك واصل الرحلة جري على الاقدام فى عدد من شوراع و ميدان سبها حتى اخر نقطة ساحة الضمان الاجتماعي وكان فى مقدمة المستقبلين مدير مجلس الرياضة بمدينة سبها أحمد سعيد السني، وعدد من المهتمين بالشأن الرياضي ومؤسسات المجتمع و شبيبة الكشافة وجمع من المواطنين من سكان سبها.

وفور وصول البوصيري إلى ساحة الضمان الاجتماعي جرى تكريمه من قبل المجلس الرياضي بسبها ونادي القرضابية الرياضي و نادي المهدية و الاتحاد العام للاعب القوى و الصالون الثقافي تقدير وهدايا تكريماً له على مجهوده الذي يحمل رسالة السلام إلى كل الليبيين.

وقال البوصيري فى تصريح لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من هذه الرحلة هو بعث رسالة سلام إلى الجنوب الليبي خاصة، وليبيا عامة ولفت الانتباه إلى أن الليبيين بحاجة إلى سلام ووئام وأن يتوقف الإقتال والكراهية والحقد بينهم.و أن ليبيا ارض واحدة و شعب واحد و أن الليبيون قادرون على صناعة السلام و بناء مستقبل إلى اطفالهم و الاجيال القادمة بالمحبة و السلام.

يذكر أن الرحال البوصيري رياضي في فئة ألعاب القوى بنادي الأم الرياضي بمنطقة الزاوية ولعب لناديي الشرطة والربيع بمنطقة وادي الآجال، وقام قبل سنوات برحلة من منطقة قراقرة بوادي الآجال إلى مدينة سبها على دراجة هوائية.

و انطلقت اولى رحلة للسلام فى 2015 من قرية قراقرة الى مدينة سبها فى عام 2015 و بعد ذلك قام بالعديد من رحلات السلام منها من معبر راس اجدير مروا على مناطق الساحل حتى مصراتة و اخرى من انطلقت من جنزور الى ورشفانة ثم الزاوية و اخرى من معبر مساعد الحدودي حتى ساحة الكيش ببنغازي إلى جانب رحلة من معبر وازن مرورا بمناطق جبل نفوسة حتى طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط