توقف الاشتباكات في جنان عطية بالعجيلات.. وقنصو يصل إلى المنطقة

أعلن رئيس المجلس المحلي العجيلات، مصطفى زايد، توقف الاشتباكات بين الأطراف المتنازعة في منطقة جنان عطية غرب المدينة، فيما وصل المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني، بداد قنصو، إلى المنطقة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

وأكد زايد لـ«وكالة الأنباء الليبية» في طرابلس، أن الوضع «هادئ ومستقر حاليًّا بالمنطقة مع تواجد أعيان وحكماء من ورشفانة والعجيلات والمجلس المحلي بالمدينة»، مشيرًا إلى أنهم في «انتظار وصول حكماء وأعيان من مدينة الزنتان للتدخل والمصالحة» بين الأطراف المتنازعة.

وقال زايد إن زيارة المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني، بداد قنصو، إلى المنطقة تهدف إلى «تهدئة الأوضاع ورأب الصدع بين الطرفين»، مشيرًا إلى أن الاشتباكات «نتج عنها عددٌ من الوفيات والجرحى وأضرار مادية».

وبدأت الاشتباكات العنيفة بمنطقة جنان عطية في العجيلات، يوم الاثنين، ازدادت وتيرتها الثلاثاء، بين تشكيلين مسلحين من المدينة، مما اضطر أحدهما إلى الاستعانة بمجموعة مسلحة أخرى من خارج المدينة (صبراتة والزاوية) وهو ما زاد الأمر سوءًا، بحسب ما أفاد النائب عبدالمنعم بالكور «بوابة الوسط».

وحمَّل بالكور المسؤولية إلى التشكيلات المسلحة «من خارج المدينة» التي قال إنها «تغذي أطراف الصراع»، منبهًا إلى أنها «ستتعرض للملاحقة القانونية بسبب الأضرار التي خلفتها من جراء اقتحامها المدينة وبث الرعب والخوف في نفوس الأهالي وتعطيل أحوال المواطنين».

ودان عضو مجلس النواب عن مدينة العجيلات عبدالمنعم بالكور، يوم الثلاثاء، استخدام الدبابات والأسلحة الثقيلة في الاشتباكات الدائرة بين المجموعات المسلحة بضواحي مدينة العجيلات، مؤكدًا أنه في تواصل مستمر مع جهات الاختصاص لتهدئة الأوضاع وتحقيق الاستقرار.