بلدي مصراتة ينفي مسؤوليته عن زيارة وفد «البنيان المرصوص» إلى قطر

نفى المجلس البلدي مصراتة، مسؤوليته عن زيارة عضو المجلس أبوبكر الهريش، وفد «البنيان المرصوص» دولة قطر، وحمل المسؤولية المباشرة للزيارة إلى الأشخاص الذين قاموا بها، منبهًا إلى أنها قد «تعرضهم للمسؤولية الإدارية والقانونية».

وقال المجلس، في بيان نشره اليوم الأربعاء عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، «تكررت لقاءات وزيارات خارج البلاد من شخصيات ووفود من مدينة مصراتة إلى بعض الدول»، مشيرًا إلى أن وسائل إعلام تقوم «بتسويقها على أنها تعبر عن موقف المدينة من بعض القضايا التي تمس الشأن المحلي أو الدولي».

ونبه المجلس البلدي مصراتة في بيانه «إلى أن تلك الشخصيات والوفود التي لا تقوم بالتنسيق مع الجهة الشرعية والرسمية بالمدينة، وهو المجلس البلدي مصراتة، في زياراتها أو اجتماعاتها أو لقاءاتها داخل البلاد أو خارجها، لا تمثل المدينة وأهلها»، مشيرًا إلى أن آخرها كان «قيام وفد تحت مسمى البنيان المرصوص بزيارة لدولة قطر. وكان من ضمنه السيد أبوبكر المبروك الهريش عضو المجلس البلدي مصراتة دون علمنا أو تنسيق مسبق معنا».

وأكد المجلس البلدي مصراتة في بيانه «إنه (الوفد) لا يمثل إلا نفسه في هذه الزيارة، ولا يعبر إلا عن وجهة نظره الشخصية». لافتًا إلى أنه «وحرصًا على مصلحة المدينة وحتى لا تنصرف أي آثار سلبية عليها أو على أهلها من تلك اللقاءات أو الزيارات، فإننا في المجلس البلدي مصراتة نحمل المسؤولية المباشرة للأشخاص الذين قاموا بها، التي قد تعرضهم للمسؤولية الإدارية والقانونية».

يشار إلى أن وفدًا ضم 15 شخصية من «البنيان المرصوص» قد زار خلال الأسبوع الجاري دولة قطر والتقى عددًا من المسؤولين القطريين وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

المزيد من بوابة الوسط