فتح باب القبول في منحة الأزهر ضمن برنامج دعم الوسطية في الأمة الليبية

أعلن «منبر المرأة الليبية من أجل السلام» عن فتح باب القبول لـ«منحة الأزهر» ضمن برنامج دعم الوسطية في الأمة الليبية، وذلك للدراسة في جامعة الأزهر في جميع المجالات (الدراسة الجامعية الأساسية والدراسات العليا).المنحة مفتوحة لجميع الليبيين والليبيات في الداخل والخارج، وسوف يُراعى في الاختيار التنوع المناطقي والثقافي.

واجتمع شيخ الأزهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، الثلاثاء، مع رئيس منبر المرأة الليبية من أجل السلام، الزهراء لنقي، في مشيخة الأزهر لمتابعة برنامج دعم روح الوسطية في الأمة الليبية الذي دُشن في 25 ديسمبر 2016.

وأعلن المنبر عن الإعداد في شهر سبتمبر المقبل لانعقاد ثاني ورشة عمل برنامج دعم الروح الوسطية في الأمة الليبية للمدونين الليبيين لرصد فتوى التطرف والإرهاب ومواجهتها.

و«برنامج دعم الروح الوسطية في الأمة الليبية» شراكة بين منبر المرأة الليبية من أجل السلام والمنظمة العالمية لخريجي الأزهر. ويهدف البرنامج إلى «دعم وتعزيز السلم والاستقرار في ليبيا، باعتبار السلم إحدى دعائم الوسطية في ليبيا والمنطقة والمجتمع الإنساني كله، وتوجيه الخطاب إلى جميع مكونات الأمة الليبية، للعمل على ترسيخ دعائم الوحدة الوطنية وسيادة الدولة الليبية، وتفعيل تعاون علماء الأمة المعتمدين لصلة الأرحام العلمية، وتعاون مدارس العلم الوسطية المعتمدة بين المسلمين تحت مظلة الأزهر الشريف بمنهجه الرائد».

المزيد من بوابة الوسط