السويحلي يدعو ألمانيا للمساعدة في كف التدخلات الخارجية السلبية في ليبيا

دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، الحكومة الألمانية إلى «المساعدة في كف التدخلات الخارجية السلبية في الشأن الداخلي الليبي من خلال المجتمع الدولي والأمم المتحدة»، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

جاء ذلك خلال لقاء السويحلي، اليوم الثلاثاء، في العاصمة طرابلس مع السفير الألماني لدى ليبيا كريستيان بوك والوفد المرافق له، بحضور رئيس لجنة متابعة تطبيق الاتفاق السياسي بالمجلس بشير الهوش، وعضو لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس عمر أبوشاح.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة إن لقاء السويحلي بالسفير الألماني «بحث تطورات الوضع السياسي في ليبيا، والتحديات الأمنية والاقتصادية وسُبل مواجهتها».

وثمن السويحلي «التطور الإيجابي في الموقف الألماني تجاه ليبيا عقب زيارة وزير الخارجية الأخيرة إلى طرابلس، واستماعه مباشرةً لوجهة نظر المجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني».

وشدد رئيس المجلس الأعلى للدولة على أن «الاتفاق السياسي هو الحل الوحيد المتاح لحل الأزمة الراهنة، وأنّ التخلي عنه أو تجاوزه سيؤدي إلى عودة البلاد لنقطة الصفر»، وفق ما نشره الممكتب الإعلامي.

من جهته أكد السفير الألماني لدى ليبيا كريستيان بوك «استمرار بلاده في دعم الاتفاق السياسي الليبي كمرجعية شرعية وحيدة للحل في ليبيا، وتكثيف جهودها للوصول إلى إجماع أوروبي ودولي في هذا الاتجاه».