أبوالقاسم قزيط: أكدنا لسلامة أن أي حل لابد أن يمر عبر مجلسي النواب والدولة

أثنى عضو التجمع السياسي لنواب مصراتة، أبوالقاسم قزيط، على لقاء أعضاء التجمع مع مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة الذي زار المدينة اليوم الثلاثاء.

وقال قزيط في تصريح إلى «بوابة الوسط» إنهم أوضحوا للمبعوث الأممي خلال اللقاء أنهم ليسوا «عقبة أمام حل سياسى يحافظ على المسار الديمقراطي والفصل بين السلطات ووحدة الوطن».

وتابع «إننا في مصراتة لدينا المرونة الكافية للتوافق على كل الأطروحات الموجودة على الساحة السياسية في الوقت الراهن سواء كان تعديل الاتفاق السياسي أو الاستفتاء على الدستور أو الانتخابات الرئاسية والتشريعية»، مشيرًا إلى أن «جميع الخيارات المطروحة للخروج من الأزمة اشتراطات معينة يجب أن تفي بها الأطراف المختلفة حتى تشكل المخرج الآمن من الأزمة».

وأوضح قزيط قائلاً: «خلال حديثنا أكدنا أن أي حل لابد أن يمر عبر البرلمان ومجلس الدولة؛ وبالتالي كل المسارات الأخرى يجب النظر إليها على أنها روافد لهذا المسار لا أن تكون بدائل عنه»، مؤكدًا على «دعم مصراتة لمسار التوافق كما يرتضيه كل الليبيين».

ووصل مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، إلى مصراتة صباح اليوم «كجزء من جهوده المتواصلة للاستماع إلى الليبيين بشأن أفضل السبل للمضي قدمًا في العملية السياسية، وإحلال السلام في البلاد»، وفق بيان صحفي للبعثة.

ولدى هبوطه في مطار مصراتة توجه سلامة إلى مقر البلدية والتقى أعضاء المجلس البلدي «لبحث أولويات المدينة والتحديات التي تواجهها ورؤيتها للمستقبل». وأشاد سلامة «بمساهمة مصراتة في محاربة الإرهاب وجهودها الرامية إلى بناء ليبيا موحدة وذات سيادة». وأضاف «نعم هناك تحديات لكنني متفائل بأن ليبيا بإمكانها أن تخرج من هذه الأزمة».

والتقى سلامة التجمع السياسي لنواب مصراتة وقادة المجتمع المحلي الآخرين، واستمع «ببالغ الاحترام والاهتمام» إلى آرائهم ومقترحاتهم من أجل النهوض بالسلام في ليبيا. كما التقى أيضًا أعضاء الغرفة التجارية وغيرهم من رجال الأعمال الليبيين للتباحث بشأن الوضع الاقتصادي في البلاد، والدعم الذي يمكن أن تقدمه الأمم المتحدة.

واختتم المبعوث الأممي زيارته مع طلاب في جامعة مصراتة «مستمعًا بشكل مباشر إلى مخاوفهم في الوقت الراهن، وآمالهم بالنسبة للمستقبل وكيف يمكن للأمم المتحدة أن تقدم الدعم على أفضل وجه»، بحسب البيان.

وأكد سلامة «أن هذه هي الزيارة الأولى لعديد من الزيارات القادمة إلى مصراتة». مؤكدًا أنه «أجرى مناقشات بنّاءة للغاية مع القادة السياسيين وقادة المجتمع المحلي في المدينة». مشيرًا إلى أنه «سيعود قريبًا للاجتماع مع الجهات الفاعلة الاقتصادية والاجتماعية والأمنية الأخرى على الأرض».

المزيد من بوابة الوسط