النواب يطالبون «الرئاسي» بإطلاق سراح زيدان فورًا دون قيد أو شرط

طالب أعضاء مجلس النواب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بضرورة العمل «الفوري» على إطلاق سراح رئيس الوزراء السابق، علي زيدان، فورًا و«دون قيد أو شرط»، معلنين عن بالغ استنكارهم وإدانتهم وقلقهم من احتجاز مجموعة مسلحة في طرابلس لرئيس الوزراء السابق بعد مداهمة مقر إقامته في أحد فنادق العاصمة.

وجاء في بيان أصدره أعضاء مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن «دورية مسلحة تابعة لقوات المجلس الرئاسي داهمت مقر سكن رئيس الوزراء السابق يوم الأحد 13 أغسطس الجاري بفندق فيكتوريا في العاصمة طرابلس، واقتادته إلى جهة غير معلومة».

وأكد النواب في بيانهم على أن «هذا مخالف للإعلان الدستوري والقوانين المعمول بها في ليبيا، والاتفاقية الدولية المتعلقة بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري»، كما دانوا واستنكروا «بشدة جميع ممارسات الخطف والاحتجاز والإخفاء القسري بحق المواطنين الليبيين عمومًا، وبحق زيدان كمعارض ورئيس وزراء ليبيا سابق»، مطالبين بـ«الإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط».

كما أبدى النواب قلقهم «البالغ على مصير المحتجز علي زيدان»، مطالبين «المجلس الرئاسي بطرابلس باعتباره السلطة المسيطرة في العاصمة بضرورة فك أسره والخروج للإعلام لتبيان الحقيقة».

وكانت مجموعة مسلحة قد احتجزت يوم الأحد الماضي رئيس الوزراء السابق علي زيدان في جهة غير معلومة، بعد أن داهمت مقر إقامته بأحد فنادق العاصمة طرابلس فيما لم تقر أي جهة بمسؤوليتها عن احتجازه ولا عن الأسباب الموجبة لذلك.

المزيد من بوابة الوسط