هيئة الإغاثة في بنغازي تتسلم شحنة مساعدات أممية

وصلت مخازن الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية بمنطقة السيرتي في بنغازي، أمس الاثنين، شحنة مساعدات إنسانية عينية- غير غذائية- مقدَّمة من برنامج الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، تنفيذًا لمشروع اتفاقية الشراكة تحت رعاية برنامج الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين المبرم مع الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية.

وقالت مديرة المكتب الإعلامي للهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، جليلة الدرسي، من المزمع توزيع شحنة المساعدات على 2500 أسرة هي الأشد ضعفًا والأكثر ضررًا بين المسجلين بمنظومة الهيئة من العائدين إلى مناطقهم المحررة في منطقة الصابري وسوق الحوت ووسط البلاد.

وأضافت الدرسي: «بدأت الهيئة الليبية للإغاثة في التحضير لمشروع تقييم احتياجات القطاعات المتعددة، بالشراكة مع مبادرة (REACH) وبالاتفاق مع منظمة (ACTED) في ليبيا، وشملت التحضيرات التنسيق ووضع الخطوط العريضة للاتفاق الهادف بالدرجة الأولى إلى رفع كفاءة موظفي الهيئة، حيث أُجريت ورشتا عمل في تونس تحت إشراف مبادرة (REACH) استهدفت مجموعتين من موظفي الهيئة في بنغازي وطرابلس».وأوضحت الدرسي أن ورش العمل كانت لتدريب المشاركين على آلية العمل والتقنيات المستخدمة في المشروع، التي تعتبر حديثة ومتطورة في مجال التقييم الاحتياجات وتجميع البيانات وتحليلها ونشرها في تقارير، وتساعد المنظمات المانحة على تقديم الدعم المناسب للقطاعات المتعددة.

واُختُـتمت مرحلة التحضير هذه بورشة عمل ليوم واحد في مقر الهيئة الليبية للإغاثة في مدينة بنغازي بتاريخ 8 أغسطس، استهدفت المشاركين في المشروع، إلى جانب موظفي الهيئة غير المشاركين، ليتعرفوا أكثر على مشروع تقييم احتياجات القطاعات المتعددة «MSNA» بالتنسيق بين ممثلة «REACH» في بنغازي السيدة فتحي صويدق، ومديرة المشروع من طرف الهيئة السيدة فاطمة الزهراء قطيش.

وتناولت الورشة التعريف بمبادرة «REACH» والتعريف بالمشروع والفئات المستهدفة، والقطاعات التي يغطيها التقييم، والتقنية المستخدمة في المشروع، المتمثلة في مجموعة أدوات «KoBo Toolbox»، والتطرق إلى آلية العمل به واستخدامه في مشروع «MSNA»، وعلى هامش الورشة كان هناك نقاش ورد على أسئلة الحضور الذين كان من بينهم رئيس مجلس إدارة الهيئة الليبية، وعضو منظمة «ACTED» في بنغازي.

ومن المقرر البدء في المشروع في الفترة القليلة المقبلة فور الانتهاء من التجهيزات اللازمة لذلك.

المزيد من بوابة الوسط