خلافات حول جدول الأعمال بمجلس النواب يؤدي لانسحاب عدد من الأعضاء

قال عضو مجلس النواب، أبو بكر بن ميلاد، إن هناك خلافات في الجلسة حول أولويات جدول الأعمال، مشيرًا إلى أن إحدى الكتل رفضت استكمال نقاش موازنة الحكومة الموقتة 2017، وطالبت بمناقشة البند السادس الخاص بتعيين محافظ مصرف ليبيا المركزي.

وقال ميلاد في تصريح إلى «بوابة الوسط» من طبرق، الثلاثاء، إن مجلس النواب عقد اليوم جلسته المعلقه برئاسة رئيس المجلس عقيلة صالح والنائب الثاني حميد حومة، بحضور أكثر من 70 نائبًا، وبدأت الخلافات بين الأعضاء حول أولوية النقاش، فهناك من طالب بالبدء بتعيين محافظ مصرف ليبيا المركزي، وهناك من طالب بمناقشة الميزانية، مما أدى إلى انسحاب عدد من الأعضاء خارج القاعة.

وأضاف بن ميلاد أنه كان من المفترض أن يجري استكمال النقاش حول ميزانية 2017 للحكومة الموقتة، والتي تبلغ 43 مليار دينار، إلا أن إحدى الكتل المتواجدة بالمجلس رفضت استكمال النقاش، وطالبت بمناقشة البند السادس الخاص بتعيين محافظ مصرف ليبيا المركزي.

واتهم بن ميلاد الكتل بالمجلس بأنها سبب الأزمة الرئيسة، لأنها موجهة ولها أيديولوجيات تعمل بها ووصفها باللوبيات.

المزيد من بوابة الوسط