محكمة الجنايات الدولية تأمر بالقبض على النقيب محمود الورفلي

أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، الثلاثاء، أمرًا بالقبض على النقيب في القوات الخاصة «الصاعقة» محمود مصطفى بوسيف الورفلي، لمسؤوليته المدَّعى بها عن ارتكاب جريمة قتل باعتبارها جريمة حرب، وفقًا لموقع محكمة الجنايات الدولية.

وقالت المحكمة إن الورفلي ارتكب بنفسه وأمر بارتكاب جريمة القتل باعتبارها جريمة حرب، في سياق سبع حوادث شملت 33 شخصًا ووقعت في الفترة الممتدة ما بين الثالث من يونيو 2016 أو ما قبله و17 يوليو 2017 أو ما يقاربه، وذلك في بنغازي أو في مناطق محيطة بها في ليبيا.

يُذكَر أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أحال الحالة في ليبيا إلى المدَّعي العام في المحكمة، بموجب قراره رقم 1970 الصادر بتاريخ 26 فبراير 2011. وأعلن المدعي العام قراره مباشرة التحقيق في الحالة في ليبيا بتاريخ 3 مارس.

وكان مقطع فيديو نشرته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق أظهر النقيب محمود الورفلي آمر المحاور بالقوات الخاصة «الصاعقة»، وهو يشرف على إعدام 20 محتجزًا.

وظهر الورفلي في عدة تسجيلات أخرى وهو يشرف على إعدامات خارج القانون، بينها فيديوهات يظهر فيها مع جنوده وهم ينكلون بضحاياهم قبل قتلهم، ورفض آمر القوات الخاصة العميد ونيس بوخمادة إقالة الورفلي، وأصر على إبقائه في منصبه آمرًا لمحاور القتال في بنغازي.