عميد بنغازي يبحث حل أزمة نقص الدقيق والحبوب

عقد عميد بلدية بنغازي عبد الرحمن العبار اجتماعًا مع رئيس مجلس إدارة الشركة، ورئيس الهيئة العامة للثروة الحيوانية، وذلك لبحث سُبل حل أزمة نقص الدقيق والحبوب في المدينة.

حضر الاجتماع، الذي عُقد أمس في مقر الإدارة العامة لشركة المطاحن الوطنية، مراقب الاقتصاد، ومدير إدارة مصرف الوحدة والغرفة التجارية واتحاد الفلاحين، ورئيس اتحاد المربين، ومدير صندوق موازنة الأسعار، ومدير إدارة الإنتاج الحيواني، ومدير إدارة الخزانة بمصرف الوحدة.

وقال الناطق باسم بلدية بنغازي هاني بالرأس علي، لـ «بوابة الوسط»، إن المجتمعون ناقشوا أيضًا عددًا من الأمور المتعلقة بشركة المطاحن الوطنية، والسبل المثلى لحل مجمل المشاكل التي تواجه المواطن من ضمنها أزمة الغلاء والأسباب التي أدت إلى إقفال المصنع أبوابه لسنوات عدة، ما ترتب عنه النقص في الحبوب، وتأثر الصناعات الغذائية للشركة المتمثلة في صناعة المكرونة والدقيق.

كما تطرق المجتمعون إلى أزمة الأعلاف وأحوال مصانع الأعلاف وأهميتها بالنظر إلى حجم مربي المواشي في المناطق التابعة لبنغازي وعموم برقة ولمعالجة ظاهرة غلاء اللحوم المرتبطة بنقص الأعلاف، وكذلك كيفية منح الاعتمادات من المصارف لغرض استيراد وتوريد قطع الغيار لتشغيل المصانع التابعة للشركة.

المزيد من بوابة الوسط