لافروف: الوضع في ليبيا لايزال معقدًا

قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن الوضع داخل ليبيا لايزال معقدًا، مضيفًا أنه «لم يتم القضاء بالكامل على تهديد التطرف».

وقال، في لقائه قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر في موسكو اليوم الإثنين: «للأسف الوضع داخل ليبيا لايزال معقدًا. ولم يتم القضاء بعد على التطرف. لكننا على علم بالخطوات التي يتم اتخاذها للقضاء على هذا التهديد»، بحسب ما نقلت وكالة «تاس» الروسية.

ورحب لافروف بتعيين المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا، غسان سلامة، لافتًا إلى زيارة قريبة للمبعوث الأممي إلى روسيا دون تحديد موعدها.

وجدد دعم بلاده جهود التوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا، واستعادة الاستقرار بالبلاد، مضيفًا: «من المهم في الوقت الحالي تركيز كافة جهود الوساطة حول العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة».

وتابع قائلاً: «في هذا الإطار، يمكن المساهمة في إقامة الظروف الأكثر ملاءمة لعقد حوار بين الأطراق الليبية الرئيسية حتى يمكنهم التفاوض حول مستقبل بلادهم بأنفسهم».

وذكر أيضًا أن «موسكو على علم بتلك الجهود، التي تشارك بها (حفتر) إلى جانب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، التي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق مقبول حول سبل تطبيق اتفاق الصخيرات السياسي»، مؤكدًا: «نحن ندعم موقفكم من أجل التوصل إلى تلك الاتفاقات».

المزيد من بوابة الوسط