لجنة المصالحة بين الزنتان والمشاشية تجتمع في بني وليد

عقدت لجنة التواصل الاجتماعي والمصالحة بين الزنتان والمشاشية اجتماعها في مدينة بني وليد لعرض النتائج التي توصلت إليها بين الطرفين، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس اليوم الجمعة.

وأوضحت الوكالة أن الاجتماع التكميلي أكد خلاله الحاضرون على توحيد الكلمة وإعلاء راية المصالحة بين كل القبائل الليبية لإدخال بنود الاتفاق المبرم بمدينة الأصابعة حيز التطبيق، إضافة إلى إزالة العوائق وتعبيد الطريق أمام مصالحة شاملة بعد سنوات من الخلاف.

وتضمنت بنود الاجتماع نقاطا عدة من بينها بقاء أهالي العوينية وزاوية الباقول في مساكنهم، وعودة المهجرين من مزدة، وإنهاء المظاهر المسلحة، ورأب الصدع ونزع فتيل الفتنة بين الإخوة من الزنتان والمشاشية.

وكانت لجنة التواصل الاجتماعي والمصالحة قد اجتمعت في 17 مايو بصالة المناسبات بالفرع البلدي بني خليفة في بلدية غريان، لفض النزاع بين المشاشية والزنتان، والوصول إلى اتفاق يضمن حقوق الجانبين.

وأعلن رئيس هيئة التواصل الاجتماعي ببلدية غريان عضو لجنة المصالحة مختار بن يونس، حينها عن التوصل إلى بنود محضر الاتفاق النهائي لفض جميع النزاعات بين قبيلتي الزنتان والمشاشية، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.