العامة للكهرباء تأمل الاتفاق مع شركات كورية لاستئناف أعمالها في ليبيا

تأمل الشركة العامة للكهرباء في التوصل إلى اتفاق مع ممثلي الشركات الكورية المنفذة لبعض مشاريع توليد الطاقة المتوقفة، يقضي بعودتها إلى استئناف أعمالها في ليبيا خلال الفترة المقبل، فيما أعلنت الشركة أن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق سيزور كوريا الجنوبية في سبتمبر المقبل.

ووصل إلى العاصمة طرابلس، أمس الأربعاء، وفد كوري رفيع المستوى ضم رؤساء الشركات المنفذة لبعض مشاريع توليد الطاقة المتوقفة في ليبيا، ومندوبين من وزارة الخارجية والمواصلات الكوريتين.

وعقد ظهر أمس الخميس، بالمقر الرئيسي للشركة العامة للكهرباء اجتماع تقابلي مع الوفد الكوري حضره رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس عبدالمجيد حمزة والمدير التنفيذي للشركة المهندس على ساسي ومساعد المدير التنفيذي للخدمات المساعدة المهندس غيث على غيث ومساعد المدير التنفيذي لشئون التشغيل المهندس محمود الورفلي ومدير عام مشروعات الانتاج المهندس عبدالحكيم الفرجاني ومدير إدارة العلاقات محمد الشيباني ومدير دائرة تخطيط الاتصالات والتحكم المهندس محمد بوسويدر ومدير دائرة التعاون خالد حيمة.

الدولة الليبية جادة في التوصل إلى اتفاق
ورحب رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس عبدالمجيد حمزة في بداية الاجتماع، بالوفد الكوري وشكر اهتمامهم بالحضور لمناقشة تفاصيل العودة لاستئناف العمل بالمشاريع المتوقفة، مؤكد اهتمام الدولة الليبية والشركة العامة للكهرباء بسرعة عودة الشركات لمباشرة أعمالها لمواجهة المشاكل المتعلقة بانقطاع الكهرباء والعجز في التوليد.

كما أكد حمزة أن الدولة الليبية جادة في وضع الترتيبات اللازمة وعودة الشركات الكورية للعمل، مشيرا إلى أن هناك شركات أجنبية كثيرة رجعت وشركات أخرى تستعد للرجوع من بينها شركة «سيمنس» الألمانية وشركة «GMT»، وفق ما نشرته الشركة.

وأشار إلى أن هذه الشركات متواجدة فعلياً على الأرض بواسطة خبرائها، معتبرا ذلك عامل تشجيع لعودة الشركات الكورية، معربا عن أمله فيب التوصل إلى اتفاق نهائي خلال الزيارة التي سيقوم بها نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق إلى كوريا الجنوبية في شهر سبتمبر القادم.

حل بديل
ونوه رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء المهندس عبدالمجيد حمزة خلال الاجتماع إلى أن الشركات الكورية مطالبة «بحل بديل أو من ينوب عنها إن لم يتم الاتفاق» لاستكمال المشاريع المتوقفة في ليبيا.

من جهته أكد المدير التنفيذي للشركة المهندس علي ساسي، استعداد الشركة للتعاون الكامل مع الجانب الكوري، لكنه حث ممثلي الشركات الكورية على العودة واستئناف العمل، منوها إلى أنه سيكون هناك تواصل من النواحي الفنية عبر فرق متخصصة، معربا عن أمله في أن تكلل هذه الجهود بالنجاح والتعاون المثمر بين الجانبين.

من جهته، أكد الوفد الكوري على تقديره للشركة العامة للكهرباء وحفاوة الاستقبال، ودعمه كل المشاريع مثل مشروع غرب طرابلس الذي سيزوره غد الجمعة، معربا عن رغبته في زيارة مشروع الزويتينة في القريب العاجل.

وأكد الوفد الكوري أنه سيقوم بدعم الشركات المنفذة لمشروعات توليد الكهرباء في ليبيا أمام حكومته في سيول قبل زيارة نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق في شهر سبتمبر القادم لإتمام التعاقد لاستئنالف العمل في المشاريع المتوقفة.

ونوهت الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إلى أن الاجتماع التقابلي مع الجانب الكوري تواصل في جلسة مغلقة لمناقشة الأمور الفنية وما في حكمها استعداداً لعودة الشركات لاستئناف أعمالها المتوقفة في مشاريع توليد الطاقة.