البحرية الليبية تنقذ 155 مهاجرًا قبالة شواطئ سيدي بلال

أكد الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، إنقاذ 155 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ سيدي بلال غرب العاصمة طرابلس أمس الإثنين.

وقال قاسم، لـ «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن دورية من تشكيل الزوارق التابع لحرس السواحل قطاع طرابلس زورق صبراتة، تمكن من إنقاذ 155 مهاجرًا غير شرعي بينهم 18 امرأة و10 أطفال، كانوا على متن قارب مطاطي متهالك على بعد 10 ميل قبالة شواطئ سيدي بلال.

وأضاف قاسم أن المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات أفريقية مختلفة وبينهم بنغالي واحد فقط، نُـقلوا إلى قاعدة طرابلس البحرية، حيث نقطة حرس السواحل وسلموا إلى مركز إيواء أبوسليم التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بطرابلس بعد تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة.

وأوضح قاسم أنه أثناء تواجد الدوريات وقبالة شواطئ سيدي بلال كانت تتواجد سفينة تتبع إحدى المنظمات الدولية غير الحكومية، على خط المياه الإقليمية (12 ميلاً) تحمل علم إسبانيا، حيث طلب منها طاقم الدورية المغادرة الفورية، غير أنها لم تمتثل للأوامر الموجهة لها عبر اللاسلكي، فتم إطلاق طلقات تحذيرية في الهواء فغادرت على الفور.

وأشار أيوب قاسم إلى أن هذه السفينة التابعة للمنظمات الدولية غير الحكومية، كانت تنتظر قارب الهجرة غير الشرعية، وتُمني نفسها به وبالمهاجرين غير الشرعيين، الذين يعتبرون صيدًا ثمينًا حتى ينسجوا حولهم قصصًا خيالية، والدور الذي يقومون به من أجل المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة وحقوق الإنسان، على حد قوله.

المزيد من بوابة الوسط