آثار المنطقة الشرقية: نعاني قلة الدعم ونفتقر لمقر رسمي

قال مسؤول الإعلام بفرع مصلحة الآثار بالمنطقة الشرقية، أنيس إدريس عثمان، إن الفرع لا يمتلك حاليًّا مقرًّا رسميًّا له، ويعاني نقصًا في الدعم من قبل المصلحة.

وأوضح عثمان في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن فرع المصلحة «يفترش الطريق العام لعدم وجود مقر له، ولعدم جدية مصلحة الآثار التي تعتبر جسمًا فارغًا لا يسمن ولا يغني من جوع»، وفق قوله.

وأضاف أن بلدية شحات لم تستجب لمطالبة الفرع الذي كان يتخذ من المدينة مقرًّا له، بل تعدى الأمر إلى «التلفظ بعبارات سوقية على رئيس الفرع وطرده بشكل غير مباشر».

وأشار عثمان إلى أن الفرع يعمل «دون أية ميزانية رغم تسلم مصلحة الآثار مبالغ مالية من الحكومة الموقتة، فهي لم تمنحنا سوى 50 ألف دينار ليبي لا تكفي حتى متطلبات ديوان الفرع»، داعيًا الجهات المختصة إلى التدخل لوضع حلول عاجلة للمشاكل الراهنة.

المزيد من بوابة الوسط