مساهل والصبَاح: الحوار مهم لوضع حد للأزمة في ليبيا

قال وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، ونظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، إن الحوار والمصالحة الوطنية مهمان لوضع حد للأزمات المستمرة في ليبيا واليمن وسورية ومنطقة الخليج.
جاء ذلك خلال محادثات مساهل أمس الأحد بالكويت مع نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، بعد قدومه من الدوحة حيث أنهى زيارة عمل في إطار جولته في العالم العربي.

وجدد الوزيران اللذان استعرضا الأزمات والنزاعات التي تهز العالم العربي، لاسيما في ليبيا وسورية واليمن، أهمية الحوار والمصالحة الوطنية لوضع حد لهذه الأزمات. داعين إلى بحث العمل العربي المشترك من خلال إصلاح الجامعة العربية، قصد تمكينها من التكيف مع التغيرات الراهنة.

الحوار والمصالحة الوطنية مهمان لوضع حد للأزمات المستمرة في ليبيا واليمن وسورية ومنطقة الخليج

كما تمحور اللقاء حول الوضع في منطقة الخليج حيث يتولى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الوساطة في هذه الأزمة. بحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية.

وفيما يخص هذه المسألة اتفق الطرفان حسب ذات البيان على أهمية التوصل إلى حل تفاوضي في إطار مجلس تعاون الخليج، مضيفًا أن مساهل جدد دعم الجزائر للجهود التي يبذلها أمير الكويت في سبيل تسوية عاجلة لهذه الأزمة وحل الخلافات القائمة.

واستقبل أمس الأحد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، في العاصمة الدوحة، وزير الخارجية الجزائري؛ حيث استعرضا العلاقات بين البلدين، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الأوضاع في المنطقة وفي مقدمتها الأزمة الخليجية.

المزيد من بوابة الوسط